الرئيسية / ثقافة صحية / أسباب المغص الكلوي وكيفية التعامل معه.. تفاصيل
المغص الكلوي

أسباب المغص الكلوي وكيفية التعامل معه.. تفاصيل

المغص الكلوي هو الألم الذي يحدث عندما تسد الحصوة المسالك البولية. في حين أن الحصوات الصغيرة يمكن أن تمر عبر البول، إلا أن الحصوات الأكبر حجمًا تتطلب علاجات أخرى مثل الجراحة.

المغص الكلوي هو الألم الذي قد يحدث أيضاً بسبب اضطرابات المسالك البولية الأخرى، مثل العدوى، أو التشنج، أو التضيق قد تسبب الألم أيضًا. تتشكل الحجارة عندما تتراكم المعادن أو المواد الأخرى، وتلتصق ببعضها البعض وتشكل البلورات.

ويمكن أن تتواجد هذه الحصوات في أي جزء من جهازك البولي – الكلى “حصوات الكلى”، المثانة “حصوات المثانة” أو الحالب “حصوات الحالب”. اعتمادًا على حجم الحصوة وموقعها، يمكن أن يتراوح المغص الكلوي من خفيف إلى شديد.

وتكون أعراض المغص الكلوي بحسب موقع Medicalxpress هي الشعور بألم شديد فى جانب الجسم وأسفل الظهر، ويحتاج علاج المغص الكلوى إلى تناول الأدوية المسكنة لتخفيف الألم والمغص، ثم استشارة الطبيب لوصف الأدوية المناسبة.. وتكون أسباب المغص الكلوي كما يلي:

المغص الكلوي

ماهي أسباب المغص الكلوي؟

1- الإصابة بحالات عدوى الكلى بسبب البكتيريا التي قد تصيب كلية واحدة أو الكليتين معاً.

2- استخدام بعض أنواع الأدوية مثل مدرات البول، وبعض أنواع مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم.

وقد تحدث حصوات الكلى لأي شخص لكنها أكثر شيوعًا لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عامًا، كما تزداد نسبة حدوثها لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري.

وتتوقف شدة المغص الكلوي اعتمادًا على حجم الحصوة ومكانها.

3- زيادة في نسبة بعض العناصر القابلة للتبلور في البول، مثل: الكالسيوم، وحمض اليوريك، والأكسالات، وذلك بالمقارنة بنسبة السوائل التي تذوب بها هذه العناصر، بالإضافة إلى انخفاض نسبة بعض العناصر التي تقي من تجمع البلورات والتصاقها معاً في البول، ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بحصى الكلى.

4- ومن أسباب المغص الكلوي اتباع نظام غذائي غني بعنصر الصوديوم، بالإضافة إلى زيادة نسبة الكالسيوم التي تطرح عن طريق الكلى، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة خطر تشكل الحصى، أيضاً الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر والأطعمة الغنية بالبروتينات يمكن أن يزيد من خطر تشكل بعض أنواع حصى الكلى.

5- الإصابة بالجفاف وهو يعد من أكثر العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى، لذلك يجب الحرص على شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي بحيث لا يقل عن 8 أكواب يومياً.

6- وجود تاريخ شخصي أو عائلي سابق للإصابة بأمراض الحصى الكلى.

7- الاضطرابات الأيضية والتي تزيد من خطر تشكل حصى الكلى، مثل: فرط نشاط الغدة الدرقية.

8- السمنة وزيادة الوزن من أسباب المغص الكلوي حيث تشكل حصى الكلى في حال المعاناة من السمنة.

زيادة الوزن

9- ومن أسباب المغص الكلوي اضطرابات في عمل الجهاز الهضمي في القدرة على امتصاص الماء، والكالسيوم، ما يؤدي إلى زيادة خطر تشكل حصى الكلى التهاب القولون التقرحي، وداء كرون والإصابة ببعض أنواع عدوى المسالك البولية.

شاهد أيضاً

أضرار الإجهاد الحراري

أضرار الإجهاد الحراري .. مخاطره وكيفية التعامل معه

أضرار الإجهاد الحراري خطيرة للغاية ، والإجهاد الحراري هو حالة صحية خطيرة تنجم عن تعرض …

شاركنا رأيك في المقال

How can I help you?