الرئيسية / ثقافة صحية / الأفكار السبعة لتعزيز المزاج.. متخليش حد يعكر مزاجك
افكار تعزيز المزاج

الأفكار السبعة لتعزيز المزاج.. متخليش حد يعكر مزاجك

الاضطراب العاطفي ليس من الضروري أن يكون شديدًا لجعل اكتشاف الحلول أمرًا صعبًا، لكن الحالة المزاجية السيئة التي تترك على نار خفيفة غالبًا ما تتفاقم، مما يجعلك تشعر بالسوء.

وأن تجاهل مصدر مزاجك السيئ لن يجعله يختفي، ولكن لا حرج في وضعه جانبًا مؤقتًا للتركيز على شيء يجعلك تشعر بالرضا بدلاً من ذلك.. وهناك بعض الأفكار لتعزير مزاجك ولعدم شعورك بالإحباط أو التوتر بشكل عام الأفكار السبعة لتعزيز المزاج والتي سلط موقع healthline الضوء عليها تتمثل فيما يلي:

الأفكار السبعة لتعزيز المزاج

مساحة خضراء : إن التجول لفترة قصيرة في أقرب حديقة أو أي مساحة خضراء أخرى، يمكن أن يفعل الكثير لكسر الحالة المزاجية السيئة ، في الواقع فإن المشي في الطبيعة يأخذ نهج 3 مقابل 1 لتعزيز إنتاج “هرمونات السعادة”، وهي الرسائل الكيميائية التي تساعد على تنظيم الحالة المزاجية.

وضوء الشمس له فوائد أيضاً حيث أن قضاء 10 أو 15 دقيقة فقط في الشمس يمكن أن يؤدي إلى إنتاج السيروتونين، إلى جانب المزيد من الإندورفين، مما ينتج عنه جرعة كبيرة من المواد الكيميائية التي تحسن المزاج ، بالإضافة إلى ذلك، قد يساعدك الضوء الطبيعي على الشعور بمزيد من النشاط واليقظة، خاصة إذا كنت تجلس في غرفة معتمة.

العلاج العطري : يمكن لحاسة الشم لديك التواصل مباشرة مع اللوزة الدماغية، وهي جزء من الدماغ يساعد على تنظيم العواطف، ولهذا السبب فإن الروائح التي تثير ذكريات إيجابية أو حنين غالبًا ما تساعد في تخفيف التوتر والقلق ، وقد يساعد الارتباط بين دماغك وحاسة الشم أيضًا في تفسير السبب الذي يجعل الأشياء ذات الرائحة الطيبة تجعلك تشعر بحالة جيدة.

يشير العلاج بالروائح عمومًا إلى استخدام الزيوت العطرية لتحسين الحالة المزاجية أو الصحة العقلية، ولكن ليس عليك بالضرورة شراء الزيوت العطرية للحصول على هذه الفوائد.

العلاج العطري

ومن ضمن الأفكار السبعة لتعزيز المزاج امنح نفسك عناقًا : من الطبيعي تمامًا أن تلجأ إلى الأشخاص الموجودين في حياتك للحصول على الدعم الجسدي والعاطفي عند التعامل مع الحالة المزاجية المنخفضة والإحباطات الأخرى، ربما تعلم بالفعل أن العناق والعاطفة الجسدية الأخرى يمكن أن تحفز جسمك على إطلاق الأوكسيتوسين وتساعدك على الشعور بالقرب من أحبائك.

الموسيقى الهادئة :  تنشط أذنيك عندما تتعرف على النغمات الأولى لإحدى أغانيك المفضلة. اللحن المبهج والمتفائل يبعث فيك طاقة جديدة. تنقر بقدمك على الموسيقى بينما تعيد انتباهك إلى مهمتك بحماس جديد، وتغني بصوت منخفض.

القيام بأعمال عشوائية لطيفة : ربما تشعر أنك محاصر أو عالق لأنك لا تستطيع فعل أي شيء لتغيير وضعك الحالي. بدلاً من الوقوع في دوامة من القلق والتوتر، حاول تركيز طاقتك على شخص آخر بدلاً من ذلك.

الوقوع في حالة التوتر

إن القيام بشيء لطيف لشخص آخر يمكن أن يجعل يومه أفضل قليلاً ويجلب الابتسامة على وجهه، مما قد يحسن مزاجك بدوره. مجرد معرفة أنك جعلت يوم شخص آخر أفضل يمكن أن يتركك في حالة ذهنية أكثر إيجابية.

تواصل مع من تحب : سواء كنت قد قمت بذلك للتو خلال يوم طويل ومرهق أو كان لديك حدث مرهق يلوح في الأفق، فإن رسالة الحب والدعم السريعة يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً نحو رفع معنوياتك.

حتى الدردشة لمدة 5 دقائق مع شريكك الرومانسي، أو صديقك المفضل، أو أخيك المفضل يمكن أن ترفع معنوياتك وتساعدك على التخلص من المزاج الكئيب، والعصبية أو القلق، وغيرها من التوتر العاطفي.

وفي الأفكار السبعة لتعزيز المزاج الخط السفلي : إذا كان مزاجك يحتاج إلى القليل من الدعم من وقت لآخر، فلا تقلق، فهذا طبيعي تمامًا. تميل معظم الحالات المزاجية السيئة إلى التحسن قبل فترة طويلة جدًا، وهناك الكثير مما يمكنك فعله لإبعادها عن طريقها.

من ناحية أخرى، يمكن أن يشير المزاج المنخفض الذي يستمر يومًا بعد يوم إلى شيء أكثر خطورة ، فعندما تلاحظ تغيرات مستمرة في حالتك المزاجية ورفاهيتك، ويبدو أن استراتيجيات مثل تلك المذكورة أعلاه ليس لها تأثير يذكر، فإن التحدث إلى المعالج يعد دائمًا خطوة تالية جيدة.

أقوى عصير لرفع هرمون التستوستيرون وزيادة القوة الجنسية والانتصاب عند الرجال

شاهد أيضاً

أضرار الجفاف

أضرار الجفاف .. المخاطر الصحية والإجراءات الوقائية الضرورية

أضرار الجفاف خطيرة ، والجفاف هو حالة طبية تحدث عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من …

شاركنا رأيك في المقال

How can I help you?